الرئيسية / جديد التقنية / «سيمنس» تستخدم روبوتات لتعقيم القطارات والطباعة ثلاثية الأبعاد لاستبدال المقابض

«سيمنس» تستخدم روبوتات لتعقيم القطارات والطباعة ثلاثية الأبعاد لاستبدال المقابض

مع ظهور فيروس «كورونا» المستجد وانتشاره في جميع أنحاء العالم، فرضت الحكومات على مواطنيها الحجر المنزلي لأشهر، ولكن لا بدّ للحياة أن تعود إلى سابق عهدها، فكيف ذلك والفيروس لا يزال سارحا مارحا حراً لم يردعه أحد بعد؟

siemens mobility
صبّت الحكومات جلّ اهتمامها على استعدادات الخروج من هذا الحجر الذي بدأ بتدمير الاقتصاد وشلّ مظاهر الحياة. فالناس في منازلهم، لكنّ الأطباء والعلماء والمهندسين وغيرهم الكثير ممن كرسوا حياتهم لخدمة العلم للسير بالبشرية نحو مستقبل أفضل، كانوا في الصفوف الأمامية يواجهون الفيروس، الكل حسب اختصاصه.
خلال حدث مباشر على الإنترنت، كشفت شركة «سيمنس موبيليتي» عن رؤية وشعارين جديدين، ركّز فيه الرئيسان التنفيذيان للشركة سابرينا سوسان ومايكل بيتر، على وضع الصناعة ما بعد جائحة «كورونا».
وقد أكدت الشركة التي تعتبر واحدة من أكبر شركات تصنيع القطارات في العالم، على أنّ النقل الجماعي عبر القطار سيظل «العمود الفقري للمدن» حتى في هذا الوقت العصيب الذي تواجه فيه الشركة والعالم بأسره تعطل النقل العام بسبب الفيروس المستجد.
لم تتوقّف الشّركة عن العمل، وكانت الصحة والسلامة من أهم أولوياتها خلال الأزمة، فقد اعتمدت على التباعد الاجتماعي في مقراتها وركزت جهودها للحفاظ على خطوط الإنتاج وبقيت مصانع «سيمنس» عند 81 في المائة من الطاقة الإنتاجية خلال الأزمة من دون إغلاق أي منها.
ومن النجاحات الملموسة للشركة خلال هذه الفترة الحصول على موافقة من الحكومة الألمانية لتشغيل قطار Mireo الكهربائي خلال 38 شهراً فقط، بدلاً من الوقت المتوسط الذي كان يبلغ 44 شهراً وكل ذلك نُفّذ رغم أنّ معظم المسؤولين عن هذا المشروع كانوا يعملون عن بعد ليمكنوا المهندسين المطلوب وجودهم على أرض الواقع من إنهاء مهامهم. وكان من المثير حقا رؤيتنا للقطار داخل الاستديو الخاص بالحدث.
ومع استعدادات الخروج من فترة الحجر، أكدت الشركة أنّها أدخلت سلسلة من الإجراءات الاحترازية للحدّ من خطر انتشار الفيروس التاجي بين المسافرين. وعند سؤال السيدة سوسان، عن هذه الإجراءات قالت إنّها تتضمن توفير روبوتات لتنظيف وتطهير عربات القطارات باستخدام تقنية UVC وأيضا استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء مقابض تسمح للركاب بفتح الأبواب بأكواعهم. وهذه التقنية تُجرّب حالياً في روسيا. كما أنّ الشركة عملت على تقديم حلول لتعقيم وترشيح الهواء، بالإضافة إلى الاعتماد على برامجها الرّقمية لمساعدة الرّكاب في إصدار التذاكر من المحطات من دون الحاجة إلى لمسها ومعرفة مدى ازدحام العربات قبل استخدامها.
وعند سؤالها عن توقعاتها للمستقبل، أكدت سوسان أنّ النقل الجماعي عن طريق القطارات لا يزال السبيل الوحيد لنقل أعداد كبيرة من الناس من مدينة لأخرى، ويُمكّن التباعد الاجتماعي تطبيقه بصورة أفضل مقارنة بالطائرات، كما أنّ الحكومات تسعى لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الذي يسهل تحقيقه عن طريق القطارات الكهربائية. وتوضح، أنّها واثقة من أنّ أعداد الركاب ستعود إلى نفس مستويات ما قبل الجائحة بحلول النصف الثاني من عام 2021 على أقصى تقدير، وأنّ السوق ستواصل النمو على المدى الطويل وما يؤكد ذلك، أنّ التوصيل بالشحن عن طريق القطارات عبر الحدود أثبت قدرته على الصمود خلال الجائحة؛ فقد زادت رحلات الشحن بالقطار من الصين إلى أوروبا بأكثر من 40 في المائة على أساس سنوي بين مارس (آذار) ومايو (أيار) الماضيين.
من جانبه، قال مايكل بيتر، إنّ «الرؤية والشعار الجديدين يعبران عن معتقداتنا الأساسية ويوضحان من نحن ويزوداننا برؤية متكاملة مستقبلية للمغامرة، تتجاوز المفاهيم التقليدية للنقل والتنقل. سنستمر شركاء موثوقين لعملائنا في جميع أنحاء العالم، وسنستمر روادا في حلول التنقل الرقمية والمستدامة والسلسلة الذكية التي تلبي التحديات المستقبلية الناجمة عن الطلب المتزايد على التنقل ووسائل النقل العام».
واستطردت سابرينا: «لقد حققنا إنجازا جديداً بتفعيل رؤية الشركة، وهي الرؤية التي نتجمع حولها ونسعى من أجلها وتكون لنا بمثابة المرشد يوماً بعد يوم». وأضافت، «توفر لنا الرؤية والشعار خريطة طريق لتطوير حلول مبتكرة للتنقل، تمكّن عملاءنا حول العالم من إيجاد بنية تحتية ذكية، وزيادة القيمة بشكل مستدام، وتعزيز تجربة الركاب وضمان توافرها».

Comments

comments

عن هشام

مؤسس ورئيس تحرير تك جرام وكاتب في صحيفة الشرق الأوسط. أب لثلاثة، هم قرة عيني، مهووس بالتقنية، و متخصص في علوم الكومبيوتر.

شاهد أيضاً

صور مسربة لجهاز “Lenovo Tab3 8 Plus”

Last updated on 10/02/2017  راجت بعض الإشاعات في الأيام القليلة السابقة عن إمكانية اشتغال شركة …